القبض علي شبكة دعارة"تبادل زوجات" اعلي مسجد تقودها طبيبة ومهندسة "اضغط للتفاصيل"

القبض علي شبكة دعارة"تبادل زوجات" اعلي مسجد تقودها طبيبة ومهندسة "اضغط للتفاصيل"


    تفاصيل مثيرة كشفت عنها تحقيقات الأجهزة الأمنية حول تلك الشبكة، حيث قام المدعى عليه الرئيسى ويدعى محمد محمد أحمد 20 سنة عاطل مقيم أول طريق شوبر أول طنطا، بإدارة مسكنه الذى يعلو أحد المساجد فى الأعمال المنافية للآداب وجلب الساقطات والرجال لممارسة الدعارة والمتعة الحرام، وقيامه باستقطاب الرجال الشواذ جنسيا بمقابل أجر مادى.


    كشفت تحقيقات الأجهزة الأمنية، عن أن المدعى عليه يملك الرغبة فى ممارسة الشذوذ الجنسى مع آخرين بعد أن يقوم باستقطابهم عن طريق صفحة قام بإنشائها على موقع التواصل الاجتماعى "facebook"، حيث يقوم بوضع الميك اب والتشبه بالنساء وينشر ويعلن لنفسه لراغبى ممارسة الشذوذ الجنسى معه مقابل 200 جنيه فى الساعة، ولم يكتف المدعى عليه بذلك بل أدار شقته أيضاً لممارسة الدعارة والاتفاق مع ساقطتين على ممارسة الرزيلة بالشقة، واستقطاب الشبان راغبى المتعه الحرام لممارسة الرزيلة معهم مقابل 200 جنيه يتم الاتفاق عليها.


    وجه ضباط قسم حراسة الآداب بمديرية أمن الغربية، تحت إشراف اللواء السعيد شكرى مدير المباحث الجنائية، ضربة حديثة لشبكات الدعارة والفسق من راغبى المتعه الحرام، والذى ذاع صيتهم خلال الأيام القليله الفائتة داخل شقة بنطاق قسم شرطة أول طنطا، حيث شعر الأهالى بتذبذب أفراد غرباء على الشقة بينهم بنات دون معرفة الداعِي وراء ذلك حتى تكشفت الحقيقة وتبين أنهم شبكه عظيمة أسسها شاب عشرينى شاذ جنسيا.


    لم يردع المدعى عليه الشاذ جنسيا حرمة المسجد الذى يسكن بالأعلى وصوت الآذان الذى يرتفع مع كل صلاة ومارس اللواط مع غيره من الشبان الذين يمارسون هذه الجناية البشعة التى حرمها القرآن وينكرها المجتمع.


    وتحدث المتهم فى التحقيقات، إنه لجأ لممارسة الشذوذ الجنسى وإدارة مسكنه لممارسة الدعارة من أجل المتعة وإشباع رغباته الجنسية والحصول على الثروة، مبينًا أنه قام بتأسيس صفحة خاصة به على "facebook" وقام بنشر صورا له بالميك اب ونشر صور لفتيات عاريات عليها والترويج لممارسة الشذوذ الجنسى معه واستقطاب من يرغبون فى ممارسة الدعارة.


    ونوه المدعى عليه فى اعترافاته، إلى أنه نجح فى استقطاب مجموعة من الشباب والساقطات له وإحضارهم إلى شقته بأول طريق شوبر دائرة قسم أول طنطا والتى تعلو أحد المساجد لممارسة الإجراءات المنافية للآداب، مضمونًا على أساس أنه وضع تسعيره مائتين جنيه لممارسة الشذوذ والدعارة معه ومع الساقطات، مشددًا على أن الأمور كانت تسير بصوره طبيعية ولم يتوقع ذات يوم أن يسقط فى قبضة المباحث ويفتضح طالبه.


    كانت معلومات قد توفرت لرئيس قسم حراسة الآداب بقيام محمد محمد أحمد عشرين سنة عاطل مقيم أول طريق شوبر أول طنطا، بإدارة مسكنه الذى يعلو أحد المساجد فى الإجراءات المنافية للأداب وجلب النسوة الساقطات والرجال لممارسة الدعارة والمتعة الحرام، وقيامه باستقطاب الرجال الشواذ جنسيا مقابل أجر مادى.


    ووجه اللواء طارق حسونة مدير أمن الغربية، بتشكيل فريق بحث لمداهمة الشقة وضبط المتهمين، تحت مراقبة اللواء السعيد شكرى مدير المباحث الجنائية، وبتقنيين الأعمال تم استهداف الشقة وضبط المتحرى عنه وبحوزته 200جنيه وبرفقته كل من هبة سعيد محمد إبراهيم 31سنة بلا عمل مقيمة قرية فيشا سليم ترتيب طنطا، وأختها "سمر" 28سنة من دون عمل في مرة سابقة اتهامها فى قضيتى قتل وتزوير، رامى طلعت عبد الله أبو يوسف 24سنة عاطل مقيم بكفر أبو جندى ترتيب قطور، خالد أحمد الدسوقى عبد الحافظ 23سنة حاصل على دبلوم تصنيع، امين صالح امين محمد 17سنة عامل مقيم عرب جهينة ترتيب شبين القناطر- قليوبية.


    وبمواجهتهم اعترفوا بذلك وأكمل المتهم محمد عبد النبى محمد، أن المبلغ المضبوط من متحصلات إدارة مسكنه فى الدعارة وقيامه باستقطاب الشواذ جنسيا، تحرر المحضر 24933 جنح قسم أول طنطا، وقررت النيابة العامة حبسهم 4 أيام على ذمة التقصي.
    moumn
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع الفيومية أنباء الوطن الان .

    إرسال تعليق